Monday , December 9 2019
Home / egypt / اتحاد الأثريين العرب يكرم علماء آثار مصر والوطن العربي

اتحاد الأثريين العرب يكرم علماء آثار مصر والوطن العربي



شهد اتحاد الأثريين العرب اليوم السبت ، تكريم عدد من العلماء وشباب باحثي الآثار في مصر والوطن العوب الجوا الجوا

جاء ذلك ضمن فعاليات افتتاح مؤتمر الاتحاد الدولى ال22 برئاسة الدكتور على رضوان رئيس الاتحاد بمقره بالشيخ زايد, تحت رعاية جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية ومنظمتى الإيسسكو والإلكسو.

ورصدت الفجر أسماء المكرمين والذين جاءوا كالتالي: الأستاذ الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي الأسبق وأمين عام اتحاد الجامعات العربية وحصل على الدرع الفخري, والأستاذ الدكتور أحمد الزيلعي الجائزة التقديرية, والأستاذ الدكتور زيدان كفافي درع الأثريين, ود. نادر عبد الدايم ، ود. خالد البشايرة ، ود. زياء زهران ، ود. عبد الله كامل ، ود. حصة الشمري ، وا. يوسف أسامة ، المؤرخ ضياء و ، ود. أحمد دقماق ، ود. زينب شوقي ، ود.عزت قادوس ، ود. أحمد يوسف ، ود. عدنان الحارثي ، ود. سيد حميدة.

وانطلقت صباح اليوم السبت فعاليات مؤتمر إتحاد الأثريين العرب الثاني والعشرين برئاسة الدكتور علي رضوان رئيس الاتحاد تحت رعاية جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية ومنظمتى الإيسسكو والإلكسو, وشهد المؤتمر حضورا مكثفا من أساتذة الآثار والتراث في مصر ومختلف الدول العربية, حيث رحب بهم الدكتور محمد الكحلاوي الأمين العام للإتحاد ، مؤكدًا أن المؤتمر فرصة لاجتماع حماة التراث في الوطن العربي.

والأبحاث التي يتناولها المؤتمر وعددها تضم ​​آثار معظم أقطار الوطن العربى, فمن السعودية يناقش المؤتمر أوراقا بحثية تشمل الفنون الصخرية المرآة الصادقة للأمم السابقة, المصنوعات العاجية فى الجزيرة العربية والحضارات المجاورة: دراسة مقارنة إعادة تأهيل موقع دومة الجندل الأثري.

ومن الإمارات الدور التجاري لموقع مليحة من خلال المكتشفات الأثرية (من القرن الثالث قبل الميلاد – القرن الثالث الميلادي), ومن الكويت المعبد خلال عصور ماقبل التاريخ بدولة الكويت, ومن لبنان تصوير الغزال في مشاهد الصيد الآشورية بين الواقعية والواقع (عصري سرجون الثاني و آشوربانيبال) ، دراسة بناء المسجد الجامع في لبنان في الفترة الوسيطة "الترتيب الزمني-المميزات المعمارية و الفنية – اوجه الشبه و أتاه

ومن سوريا الخانات العثمانية الباقية في مدينة معرة النعمان (دراسة تاريخية أثرية) ومن العراق تشمل المواقع الاثرية في العراق بين التجاوزات والتنقيبات الاثرية, مدينة اوما (تل جوخة) إنموذجا, السمات المعمارية للمساجد الأندلسية جامعى قرطبة واشبيلية نموذجا, اثار وتاريخ مدرسة قباهان الاسلامية ومن الأردن تجارة الرخام الديني في الأردن خلال الفترة البيزنطية ، درهم عباسي نادر لسنة 200 هـ.

ومن فلسطين التراث المعماري وتزوير الهوية الفلسطينية تراث الخليل كحالة دراسية, أثر الإضافات و التغيرات الحديثة على المباني التاريخي في مدينة الخليل-فلسطين, ومن الجزائر دراسة مقارنة بين رسومات القوارب خلال العصر الحجري الحديث منطقتي النيل و الصحراء الجزائرية, المعبودات الوثنية الرومانية في الجزائر القديمة من خلال النقوش اللاتينية ، المسكن التقليدي وعرف العمران عمارة الجناب الجزائري أنموذجا ، استحضار البعد البيئي داخل المتياي

والأوراق البحثية من مصر تشمل هضبة الجيزة خلال عصور ما قبل التاريخ دراسة تقنية ولغوية لأحد الأكفان الكتانية الأوزيرية المحفوظة بمتحف كلية الآداب – جامعة الإسكندرية, وأساليب تصوير شخصية الراقصة المتشحة في فن النحت الهلينستي و علاقتها بمدرسة فن النحت السكندري.

والدجاج في مصر القديمة: دجاج الغابة الأحمر نموذجا "دراسة لغوية – أثرية" رسل آلهة العالم السفلى ومكانتها فى عقائد بلاد النهرين, تصوير مشاهد "تقديم الموتى لأوزير" في مصر خلال العصر الروماني, السقالات واستخداماتها في مصر القديمة, العمال والخدم في مصر القديمة بين الرق والحرية.

و (قربة "إميوت – IMY-wt" ودورها في عقيدة المصري القديم) "شرفة التجلي بمعبد مدينة هابو كنموذج للتراث الاثري بمصر القديمة" بوابات إعطاء الحقيقة "في معابد العصرين اليوناني والروماني- الدور والأهمية) التعبير عن الزمن فى الفن اليونانى و الرومانى ، يد المعبود القوية: الألوية المجسدة في مصر القديمة ، المرض من خلال النقوش الثمودين

كما تشمل الأوراق البحثية من مصر أيضا تاريخ الطائف بين الاستيطان البشرى والشواهد الآثرية, دراسة علاقة المعبود إرسنوفيس بالآلهة الأخري في معبد دندور, الخط المستقيم وحدة قياس الطول فى الهندسة عند المصرى القديم, دراسة حول الملك 'من كاو حور'القطع الفخارية المكتشفة حديثا بأهم مدن الفرع الكانوبى الغارقة (هيراكليون – كانوبس) ودورها فى معرفة العلاقات التجارية بين مصر ودول البحر المتوسط ​​الفل الين

ولوحة غير منشورة خاصة ب "دى ݘد بتاح ايوف عنخ" في المتحف المصري بالقاهرة, نقوش الأقاليم على الذراع (وحدة قياس الأطوال) النذري المصرى القديم, أربعة أواني كانوبية من مخازن منطقة آثار كفر الشيخ دراسة تاريخية وحضارية, تكنيك صناعة وتشكيل التوابيت الخشبية فى مصر القديمة.

ونوه إلى الأبحاث فى الآثار المسيحية والإسلامية بالمؤتمر وتشمل كنائس حصن بابليون فى كتابات الرحالة الرحالة الاجانب من القرن الثالث عشر وحتى القرن السادس عشر الميلادى نحو استراتيجية للتنمية السياحية لمسار رحلة العائلة المقدسة "توظيف المواقع الأثرية في تعظيم العائد الاقتصادي الاجتماعي الثقافي في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة "،" تصوير القوقعة وحورية البحر في الفن القبطي ".

والوجود المسيحي في الواحات المصرية- الواحة الخارجة نموذجا, طاس الحمام في مصر وتركيا العثمانية في الفترة من القرن (12 ه / 18 م) حتى أوائل القرن (14 ه / 20 م) في ضوء نماذج مختارة ولوحات المستشرقين "دراسة آثارية فنية" منشأة مبارز الدين أرتقوش بعطا بيه بالأناضول (621 ه / م 1224), مخاطر استيلاء الصهاينة على مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى, أضرحة مدينة ولاته الموريتانية دراسة أثرية معمارية, المآذن التوأمية في العمائر الإسلامية في مصر, المواطنة في مصر عصر الولاة.

وأوضح أن المؤتمر يتضمن أبحاثا عن الآثار الإسلامية تشمل قصر سباهى بمدينة الاسكندرية (1326 ه / 1948 م) نهاية القرن التاسع عشر – بداية القرن العشرين الميلادى دراسة أثرية معمارية فنية, نقود نحاسية تحمل طرازين من فترتين مختلفتين, الإمتداد العمراني لقاهرة المعز بعهد الناصر محمد بن قلاوون من باب زويلة إلي باب الوزير ، ودار التوقيت "المؤقتخانة" العثمانية بمدينة استانبول في القرنين سـا من

وألقت اليوم السبت ضمن فعاليات المؤتمر الدكتورة ميرفت عبدالرحيم عياش الأستاذ المساعد بجامعة النجاح الوطنية -نابلس محاضرة تحت عنوان "باب الرحمة فى المسجد الأقصى أهميته الأثرية الإسلامية وخطر التهويد".


Source link